الرئيسية فقدت كلمة المرور تسجيل مشاركات اليوم اتصل بنا

العودة   منتديات البتول عليها السلام > قسم المنتديات الإجتماعية والحوارية > مُنتدى التغذية والتثقيف الصحي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-20-2009, 12:43 am
الصورة الرمزية " ابو غائب "
" ابو غائب " " ابو غائب " غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,508
افتراضي اشلون تعرف لحم الخنزر


اشلون تعرف لحم الخنزر


ج: الختم أزرق بيضاوى.. والدهن شبه «الجيلى».. والكبدة سداسية


بعد قرار ذبح الخنازير لم يعد الخوف من الإصابة هو الهلع الرئيسى، إذ نافسه الخوف من تسريب لحوم الخنازير إلى السوق المصرية واختلاطها باللحم البقرى ووصولها إلى مصانع اللانشون والبسطرمة وذلك فى ظل قلة الثلاجات المستخدمة لحفظ لحوم الخنازير.

الدكتور ممدوح محمد، مدير المجزر الآلى بالبساتين، أكد أن الفرق بين لحم الخنزير واللحم البلدى يظهر واضحاً فى شكل ولون الختم، فختم لحم الخنزير بيضاوى ولونه أزرق لامع، أما ختم اللحم البلدى فلونه أحمر ويأخذ شكلاً مستطيلاً مع اللحوم البتلو، وشكل المثلث مع اللحم الكبير، وأشار إلى أن اللحم البلدى من السهل التفريق بينه وبين لحوم الخنازير، لافتاً إلى أن المشكلة المتوقع حدوثها هى محاولة غش اللحوم البلدى واستبدالها بلحم الخنزير.
وقال الدكتور عبدالله بدر، مدير مديرية الطب البيطرى سابقاً، إن التفرقة بين لحم الخنزير واللحم العادى سهلة، لأن لحم الخنزير لونه فاتح عن اللحم البلدى أو لحم الخراف، كما أن شكل الدهن فيه يختلف عن الدهن فى اللحم البلدى، لأنه يأخذ الشكل المرمرى بطبقات متتالية، ويبدو «طرياً» يشبه الجيلى وأضاف: ليس شحماً مثل دهون البقر،

حتى إن شكله العادى يظهر للمواطن على أنه «دهن سايح شوية». ولفت عبدالله إلى أن لحوم الخنزير حينما تدخل فى صناعات مثل السجق أو أى لحوم مفرومة فإن خطورتها تقتصر على الأشخاص المتعاملين معها فقط، مثل الأم التى تطهو الطعام وتحاول تقطيع اللحم قبل طهوه وهو ما قد يعرضها للفيروس.
وقال سمير منير، مشرف بمجزر البساتين الآلى، إن كبدة الخنزير تختلف عن الكبدة العادية فى أن سطح الكبدة يأخذ الشكل السداسى، مثل خلايا النحل، بينما كبدة اللحم البلدى تكون عادية وسطحها أملس. وأوضح أن الخنزير يدخل فى صناعات اللحم المدخن.


منقول(جريدة المصرى اليوم)
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-20-2009, 1:00 am
الصورة الرمزية " ابو غائب "
" ابو غائب " " ابو غائب " غير متصل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,508
افتراضي الخجل يحد من فرص النجاح والتفوق

الخجل يحد من فرص النجاح والتفوق

كتب جمعية رعاية طالب العلم الخيرية
طأطأة الرأس وعدم التحديق في عين المتحدث والابتعاد عن المشاركة في الحوار والارتباك والتردد أثناء الحديث ملامح تترسم بوضوح على هيئة الشخص الخجول.

ورغم الانفتاح الذي نشهده في مجتمعنا، إلا أن الكثير من أبناء المجتمع يقف الخجل حاجزا أمام تحقيق طموحاتهم في كثير من الأحيان.

يلفت إلى انتشار هذه السمة الشخصية في المجتمع. ويقول "معظم الطلاب لا يشاركون أثناء المحاضرة ولا يجيبون على الأسئلة رغم معرفتهم بها، ويعترفون بذلك خارج قاعة الدرس ويعلقون هذا السلوك على خجلهم من المشاركة أمام الزملاء".

و "يقضي كثير من الطلبة المرحلة الجامعية وهم سلبيون لا يجرؤن على الحوار والنقاش".

ويعرف الاستشاري الأسري د. احمد عبداللطيف الخجل بأنه ضعف في مفهوم الذات ويؤثر بشكل على جانب التحصيل الاجتماعي. ويشرح "وهو من السمات الشخصية المذمومة، ويعكس الضعف النفسي والشخصي وعدم الثقة بالنفس والخوف الكامن داخل الفرد".

في حين يشير دكتور الإرشاد النفسي عامر المصري إلى أن الخجل خلل في قدرة الفرد على التفاعل الاجتماعي واللفظي مع الآخرين.
ويضيف "وبالتالي يفقد فرصة الحصول على المعلومات أو الإجابة على الاستفسارات".

من جهته يبين الإعلامي والمدرب في مجال التنمية البشرية عدنان حميدان أن الخجل حالة عرضية وليست مرضية، و"غالبا ما يواجهها بعض الشباب والفتيات في مرحلة المراهقة".

ومن أبرز مظاهر الخجل عند الفرد بحسب د. عبداللطيف عدم مشاركة الآخرين أو التواصل البصري معهم أثناء الحديث، عدم القدرة على تلقي المدح أو تقديمه، وعدم القدرة على تلقي الشكوى أو تقديمها، إلى جانب غياب القدرة على قول كلمة الحق.

وللخجل أسباب متعددة. فحسب النظرية السلوكية كما يقول المصري يكون نتيجة تعرض الفرد لخبرات مؤلمة من خلال التواصل مع الآخرين مما يؤدي إلى إطفاء أو إمحاء هذا السلوك لدى الشخص.
وبحسب الاتجاه المعرفي يعود لطريقة تفكير الفرد ومعتقداته في أن تفاعله مع الآخرين سيؤدي إلى خبرات سيئة أو إلى فشل، ويكون هذا ناتجا عن التفاعل الاجتماعي خلال فترة الطفولة أدى إلى تعزيز مثل هذا التفكير.

في حين يرد د. أبو عرقوب هذا السلوك إلى طريقة التنشئة الاجتماعية الخاطئة. ويؤكد اختصاصيون في علم النفس والاجتماع على أن الخجل يحد من فرص نجاح الفرد في حياته.

وفي هذا السياق يقر د. عبداللطيف بتأثير الخجل على نجاح الفرد وتفوقه في شتى مجالات الحياة. ويستدرك "ينجح الخجول بالحياة نتيجة للمتغيرات المتكررة فيها، لكن نسبة نجاحه أقل من نسبة نجاح الشخص المؤكد لذاته".

في حين يقول د. المصري "إذا أردنا الحكم على الشخص الناجح نحكم عليه من خلال إنجازاته مع الآخرين أو على أرض الواقع، والفرد الذي لا يستطيع التفاعل مع المجتمع المحيط فيه، يعني فقدانه لفرص نجاح كثيرة خلال حياته العملية".

ولمواجهة مشكلة الخجل ينصح د. المصري بوضع الأطفال والبالغين في مواقف تؤدي إلى خبرات ناجحة تعزز ثقتهم بأنفسهم وتزيد من قدرتهم في مواجهة المشكلة.

ويتابع "وهذا يحتاج إلى تدريب وتخطيط مسبق وتشجيع دائم للشخص للإقدام على خوض مثل هذه الخبرات، والعمل على تخطيط مواقف اجتماعية يقوم بها الفرد الذي يعاني من اضطراب التواصل وإشراكه بخبرات تعمل على تغيير معتقداته، ومناقشة الأفكار التي يحملها والتدريب على التحدث والتفاعل مع الآخرين بطريقة فردية وتعزيزه من قبل الأفراد الداعمين اجتماعيا له".

ويطالب د. عبداللطيف الأسر بتفعيل دورها التربوي، وتشجع تأكيد الذات أو التدريب التدعيمي لأفرادها منذ مراحل الطفولة المبكرة.

في حين يرى د. أبو عرقوب أن علاج هذه الحالة لا يتأتى إلا من خلال التنشئة الأسرية السليمة وترسيخ مبدأ الحوار بين أفرادها.

ويوجه حميدان مجموعة من الإرشادات والنصائح للخروج من حالة الخجل منها تعزيز الروحانيات والعلاقة بالله، والاهتمام بمسألة زيادة وتحصين الثقافة، "لأن الخجل قد ينتج من شعور لدى الشخص أنه جاهل أو لا يعرف". وينصح كذلك بألا يقلل الإنسان من إنجازاته أو أن يستهين بها، "وتشجيع النفس على الاعتراف بالخطأ بسرعة ولباقة وأن يأخذ الإنسان قرارته بصورة ذاتية ولا يعتمد فيها على الآخرين".

ويحذر الأفراد الخجولين من محاولة التخلص من الخجل باعتباره مرضا نفسيا، فالخوف أو الخجل جزء من كيان الإنسان ومن دونه يرتكب حماقات ويدخل في إحراجات يتجاوز فيها حدود الأدب والحياء".
وللموازنة بين الحياء والخجل يقول "لا بد أن يكون عند الإنسان نسبة من الخجل المقترن بالحياء والحشمة التي ينبغي أن يحافظ عليها، ويترك ذلك الخجل المبالغ فيه الذي يجعل شخصيته مهزوزة أمام الآخرين
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الخنزر, اشلون, تعرف

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 am


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir